توقيع ثلاث اتفاقيات لتصوير أفلام هوليودية وأفلام سعودية في العلا

الجمعة ١١, يونيو, ٢٠٢١ | عرب نيوز | 10 دقيقة

الرياض: وقعت إدارة «فيلم العلا» بالهيئة الملكية لمحافظة العلا، اتفاقيات لتصوير ثلاثة أفلام في المحافظة، فيلم أمريكي من إخراج وتمثيل أسماء كبرى في هوليود وفيلمين سعوديين.

الرياض: وقعت إدارة «فيلم العلا» بالهيئة الملكية لمحافظة العلا، اتفاقيات لتصوير ثلاثة أفلام في المحافظة، فيلم أمريكي من إخراج وتمثيل أسماء كبرى في هوليود وفيلمين سعوديين.

المشروعان السعوديان هما «بين الرمال» إخراج محمد العطاوي، و«نورة» إخراج توفيق الزايدي. أما فيلم هوليود فلم يتم الإعلان عنه بعد.

وستتولى هيئة الأفلام في وزارة الثقافة تمويل الأفلام السعودية بالكامل، وستنسق مع «فيلم العلا» لتلبية جميع متطلبات التصوير في العلا.

ووُقعت الاتفاقيات في أعقاب النجاح الكبير الذي حققه الفيلم الأمريكي «Cherry» للمخرجين أنطوني وجو روسو. وقد تم تصوير مشاهد من فيلم «Cherry» في العلا والرياض -وهي سابقة من نوعها في المملكة العربية السعودية- بالتعاون مع «فيلم العلا» التي تعمل بجد لجذب المواهب السعودية والعالمية لتصوير الأفلام هنا.

وقال محمد الأسمري -مخرج فيلم وثائقي- إن تبادل الخبرات في صناعة الأفلام يُعد حافزاً كبيراً للمواهب السعودية، مشيراً إلى أن الصناعة مصدر دخل مربح وحافز للمستثمرين المحليين والأجانب.

حقائق سريعة

المشروعان السعوديان هما «بين الرمال» إخراج محمد العطاوي، و«نورة» إخراج توفيق الزايدي. أما فيلم هوليود فلم يتم الإعلان عنه بعد.

_____

وُقعت الاتفاقيات في أعقاب النجاح الكبير الذي حققه الفيلم الأمريكي «Cherry» للمخرجين أنطوني وجو روسو.  تم تصوير مشاهد من فيلم «Cherry» في العلا والرياض -وهي سابقة في المملكة العربية السعودية- بالتعاون مع «فيلم العلا» التي تعمل بجد لجذب المواهب السعودية والعالمية لتصوير الأفلام هنا.

 

وأثنى الأسمري على هيئة الفيلم لتشجيعها نجاح الإنتاج السعودي ووضع الإطار التنظيمي لمساعدة السعوديين على تحقيق أحلامهم. وقال الأسمري إن هيئة الأفلام تبذل كل ما في وسعها لمساعدة المواهب المحلية على تطوير مهاراتها في صناعة الأفلام والاستفادة من مزايا التكنولوجيا الحديثة.

وقد تأسست هيئة الأفلام في فبراير من العام الماضي. ومجلس إدارتها برئاسة وزير الثقافة، مسؤول عن تطوير قطاع السينما في المملكة وتشجيع الأفراد والمؤسسات والشركات على تطوير المحتوى.

وقال طارق الخواجي، المستشار الثقافي في برامج إثراء، إن المناظر الطبيعية الجذابة للمملكة، بما في ذلك تراثها التاريخي، لعبت دوراً رئيسياً في تعزيز تنمية صناعة السينما.

ومنذ أن بدأت المملكة العربية السعودية في إصدار التأشيرات السياحية، زارها العديد من شركات الإنتاج السينمائي والتلفزيوني لاستكشاف التصوير في العلا ومواقع أخرى.

وتعد المناظر الطبيعية في العلا من بين أفضل مواقع التصوير في العالم، وتسعى «فيلم العلا» إلى ترسيخ مكانة العلا كوجهة تصوير ومحتوى عالمي وإنشاء بنية تحتية للأفلام في شمال غرب المملكة العربية السعودية.

كما توفر حزمة من الخدمات لجذب صانعي الأفلام الدوليين، ويتضمن ذلك فريقاً من خبراء الأفلام في العلا لتسهيل الإنتاج وبناء نظام بيئي مناسب لصناعة الأفلام.

من الناحية العملية، يمكنها التعامل مع تأشيرات طاقم الفيلم وتأمين النقل البري والجوي وتسهيل استيراد وتصدير الكاميرات ومعدات الإنتاج الأخرى وفرز أماكن الإقامة في الرياض والعلا ومنح التصاريح.

وبالإضافة إلى عمقها التراثي والحضاري العائد إلى أكثر من 200 ألف عام من التاريخ البشري و7000 عام من الحضارات المتعاقبة، تمتلك العُلا تنوعاً فريداً في التضاريس التي تغطي أكثر من 22.500 كم من الوديان الساحرة والتكوينات الصخرية المدهشة التي نشأت بفعل الرياح والمياه على مدى ملايين السنين. كما توفر مزارع وقرى ومدن المحافظة، بمبانيها القديمة والحديثة، خيارات متنوعة لصانعي الأفلام.

تعمل «فيلم العلا» أيضاً على تحفيز الإنتاج السينمائي المحلي، بالشراكة مع الجهات الحكومية الأخرى، انطلاقاً من مسعى الهيئة الملكية لتمكين المواهب الوطنية في صناعة السينما.

الأخبار المتعلقة